سبتمبر 28, 2020

  • whats up
  • telegram
آخر الأخبار

للمرة الأولى في تاريخه… اختيار رياضي لاجئ كعداء من فئة النخبة في ماراثون طوكيو..

ماراثون طوكيو 2020

أُختير رياضي لاجئ من أصل إثيوبي كعداء من فئة النخبة في ماراثون طوكيو لأول مرة في تاريخ هذا المحفل الرياضي المشهور.
وشارك يوناس كيندي، والذي يقيم حالياً في لوكسمبورغ، في الماراثون في الأول من مارس 2020.

وسبق وأن شارك يوناس في دورة الألعاب الأولمبية التي جرت في ريو دي جانيرو عام 2016 كعضو في أول فريق أولمبي للاجئين على الإطلاق والذي شكلته اللجنة الأولمبية الدولية.
ويواصل يوناس تدريبه كحاصل على منحة اللاجنة الأولمبية للاجئين الرياضيين حيث سيخوض المنافسات كجزء من جهوده الهادفة لضمان اختياره في دورة ألعاب طوكيو الأولمبية لعام 2020.

إثيوبي آبيبي مصدر إلهامه..
وينحدر يوناس من إثيوبيا، وهي بلد ”العداء الحافي“ الشهير آبيبي بيكيلا، والذي اشتهر بفوزه بالميدالية الذهبية في سباق الماراثون وذلك في دورتين أوليمبيتين متتاليتين، بما في ذلك دورة الألعاب الأولمبية في طوكيو عام 1964، ولطالما حلم يوناس بالركض في طوكيو، حيث أنه من أشد المعجبين بأبيي – البطل الإثيوبي.

وقال يوناس: ”منذ نعومة أظفاري، كان آبيبي بالنسبة لي مصدر إلهام ويسعدني أن أتمكن من الجري في طوكيو، وهي المدينة التي حقق فيها آبيبي الكثير“. وأضاف: ”من خلال مشاركتي، آمل أن أبعث برسالة مفادها أن اللاجئين، إذا ما حصلوا على الدعم، يمكنهم إظهار الكثير من الإمكانيات“.

أولئك المشاركون في فئة النخبة هم متسابقون يستوفون المتطلبات المحددة التي وضعتها الرابطة اليابانية لاتحادات ألعاب القوى.

وحصل يوناس على صفة عداء النخبة بعد مبادرة ”اليابان من أجل المفوضية“، وهي الشريك الوطني لجمع التبرعات لمفوضية اللاجئين في البلاد.

وسوف تكون هذه الزيارة الأولى من نوعها ليوناس إلى اليابان، وأثناء إقامته، سيتدرب في حرم توكوروزاوا التابع لجامعة واسيدا.

الأولمبيات تمنح اللاجئين الأمل..

وقد منحت مشاركة اللاجئين في دورة الألعاب الأولمبية في ريو 2016 الشجاعة والأمل لملايين الأشخاص الذين أجبروا على الفرار من ديارهم بسبب الصراع والاضطهاد، كما دلت مشاركتهم على القوة الهائلة التي يتمتع بها الرياضيون اللاجئون، والذين يسعون لبذل قصارى جهدهم على الرغم من المحن التي يواجهونها.

سيتم الإعلان عن فريق اللجنة الأولمبية للاجئين لدورة ألعاب طوكيو 2020 في يونيو المقبل.

لمحة عن ماراثون طوكيو
أنشطة ألعاب القوى:

1) ماراثون (ذكور، إناث، ذكور وإناث على كرسي متحرك)

2) سباق 10 كم (ناشئون وشباب، ذوو الإعاقة، أطراف اصطناعية، كرسي متحرك من الذكور والإناث)

من هو يوناس كيندي

يوناس كيندي هو عداء سباق الماراثون ولاجئ إثيوبي، وقد وصل إلى لوكسمبورغ قبل خمس سنوات من اختياره ضمن الفريق الأولمبي للاجئين في ريو 2016، وقد اندمج في الحياة في لوكسمبورغ وأخذ دروساً باللغة الفرنسية بانتظام، وعمل سائق سيارة أجرة لكسب لقمة العيش، لكنه كان في نفس الوقت يطمح لأن يصبح عداءً أفضل، وبدأ يوناس الركض في إثيوبيا عندما كان في سن المراهقة، وبعد أن اضطر للفرار ووصل إلى لوكسمبورغ، خاض بعض المنافسات وفاز بعدة ألقاب في لوكسمبورغ وفرنسا وألمانيا، ويعمل يوناس حالياً كأخصائي علاج طبيعي ورقمه الشخصي في الماراثون هو 2:17:12.

اللجنة الأولمبية الدولية

اللجنة الأولمبية الدولية هي منظمة دولية غير ربحية مستقلة، وهي ملتزمة ببناء عالم أفضل من خلال الرياضة، وتعيد اللجنة توزيع أكثر من 90% من دخلها على الحركة الرياضية الأوسع نطاقاً، مما يعني أن ما يعادل 3.4 مليون دولار أمريكي تذهب كل يوم لمساعدة الرياضيين والمنظمات الرياضية على جميع المستويات في جميع أنحاء العالم.

في عام 2018، قررت جلسة اللجنة الأولمبية الدولية إنشاء فريق أولمبي للاجئين لدورة ألعاب طوكيو 2020. ويستند هذا القرار إلى إرث الفريق الأولمبي للاجئين في ريو دي جانيرو 2016 وهو استمرار لالتزام اللجنة الأولمبية الدولية بأداء دورها في معالجة أزمة اللاجئين العالمية ولنقل رسالة تضامن وأمل إلى ملايين الرياضيين اللاجئين في جميع أنحاء العالم.

”اليابان من أجل المفوضية“
أنشئت منظمة “اليابان من أجل المفوضية” في عام 2000، وهي شريك رسمي لجمع التبرعات للمفوضية وتعمل عن كثب مع ممثلية المفوضية في اليابان وتشارك في أنشطة جمع التبرعات والعلاقات العامة في اليابان، وهي منظمة غير حكومية معتمدة وتصدر إيصالات لتخفيض الضرائب.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *