ديسمبر 03, 2020

  • whats up
  • telegram
آخر الأخبار

تذمر وغضب شعبي بسبب سوء أوضاع اللاجئين في الجزر اليونانية ورفضاً لخطة الحكومة بشأن المهاجرين

غضب مهاجرين

سادت حالة من التذمر والغضب الشعبي الجزر اليونانية بسبب الأوضاع الصعبة التي خلفتها أزمة اللاجئين منذ عدة سنوات، في حين أعرب السكان والمجالس المحلية عن رفضهم التام لخطة الحكومة بشأن الهجرة. وكانت نائب وزير العمل نوتيس ميتاراكيس تعرضت للإساءات اللفظية من قبل السكان أثناء زيارتها لجزيرة كيوس، حيث يتواجد نحو 6000 مهاجر ولاجئ، في حين أن القدرة الإستيعابية لمركز الاستقبال هناك تقف عند حدود 1318 سرير. وفي جزيرة ليسفوس يقطن نحو 21 ألف لاجئ ومهاجر في مراكز الاستقبال في حين أن القدرة الاستيعابية لها لا تتعدى حدود 4670 سريراً. ولم يكن الحال بأفضل في جزيرة ساموس، التي لا تصل قدرتها الاستيعابية حد الألف سرير، في حين تحتضن نحو 7500 طالب لجوء من المفترض أنهم فروا من أوطانهم بحثاً عن الحماية والأمان، الأمر الذي دفع بسكان تلك الجزر الى التحرك الأسبوع المقبل. من جهته كشف حاكم شمال بحر إيجة، كوستاس موتزوريس عن تجمعات مفتوحة سوف تشهدها كل من ميتيليني وفاثي في ساموس وكيوس ظهر الأربعاء المقبل. وحسب ما صرح به موتزوريس فإن تلك الفعاليات ستشمل نقل أعضاء المجالس إلى أثينا وتسليم القرارات والاحتجاجات إلى الوزراء وربما إلى مكتب رئيس الوزراء. ومع ازدياد حالات اللامبالاة تعهدت نقابة المحامين بالتحرك تجاه الحوادث التي لوحظت، بسبب ما أسمته ب” اللامبالاة المطلقة”، فيما يشعر سكان جزيرة ساموس أنهم يتحملون وطأة المشاكل السياسية الناشبة في بروكسل. وقال نائب وزير العمل وعضو الاتحاد الأوروبي عن جزيرة كيوس نوتيس ميتاراكيس:”إن البنية الحالية في كيوس لا تسمح بتطبيق قانون اللجوء الجديد الذي أقرته الحكومة بشكل سليم”.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *